موقع الطالب

الدراسة في اليابان – دليل الطالب الشامل الكامل للدراسة والحياة والتسجيل في الجامعات

الدراسة في اليابان – دليل الطالب الشامل الكامل للدراسة والحياة والتسجيل في الجامعات

الدراسة في اليابان – دليل الطالب الشامل الكامل للدراسة والحياة والتسجيل في الجامعات

في المقال التالي ستجد كل المعلومات التي تريد حول نظام الدراسة في اليابان والمنح الدراسية, الجامعات والتسجيل في الجامعات اليابانية

اليابان… البلد ذات السمات الفريدة على أصعدة متنوعة؛ فهي الخامسة عالميًّا في مؤشر رأس المال البشري لسنة 2015، وثالث أضخم اقتصاد في العالم، وتضم أكثر من 770 جامعة بتعليم أكاديمي متفوق، أهّل العديد منها لتكون في صدارة التصنيف العالمي للجامعات حول العالم، بالإضافة إلى ثقافتها الغنية، لكنها رغم ذلك لم تشتهر كوجهة دراسية بين الطلاب العرب، فعددهم محددود جدًّا فيها. إذا كنت من الطلبة الذين يخططون للدراسة في اليابان واغتنام هذه المميزات وأكثر؛ فإليك هذا التقرير.

تقع اليابان على أرخبيل يضم أكثر من 6800 جزيرة، منها أربع جزر رئيسية، قبالة ساحل روسيا وكوريا الشمالي، على مساحة 378 ألف كيلومتر مربع، ويسكنها نحو 126 مليون نسمة. المنظومة التعليمية في اليابان تعدّ من أفضل المنظومات في العالم حيث أن ترتيبها الـ 19 في مؤشر التعليم الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في عام 2019. اليابان ثاني دولة من حيث عدد الحاصلين على جائزة نوبل، ولا يقل التعليم فيها شيئًا عن غيرها من دول أوروبا المتقدّمة. ونذكر فيما يلي الأسباب التي قد تدفعك إلى الدراسة في اليابان.

الدراسة في الهند

هل تريد الدراسة في الهند؟

ما هي مميزات الدراسة في اليابان؟

1. المونوزوكوري!

المونوزوكوري Monozukuri هي كلمة يابانية تعني روح التصنيع والابتكار والتكنولوجيا، وهي أحد العوامل المساهمة في نمو اقتصاد اليابان ، وذلك رغم ندرة الموارد الطبيعية، لكنها التكنولوجيا التي يدعمها التعليم الممتاز.

2. النمو الاقتصادي

اليابان هي الأولى على العالم من حيث تصنيع الإلكترونيات، والثانية من حيث حجم الاقتصاد، والثالثة من حيث تصنيع السيارات. ويشتهر اليابانيون بحب الدقة والإبداع سواء في تصميم الإلكترونيات أو حتى الموضة، وكلّها عوامل تساعدك أن ترى ما تتعلمه نظريًا مطبّقًا على أرض الواقع.

3. جودة التعليم

لدى اليابان أكثر من 700 جامعة، 10 منها تتصدّر قائمة أفضل 200 جامعة على مستوى العالم، وهذا كاف لاستعراض اهتمامهم الاستثنائي بالحياة الأكاديمية، كما أن المؤسسات التعليمية مجهزة بأحدث المعامل والأجهزة التقنية.

4. تكلفة التعليم

في اليابان تحصل على تعليم يوازي الدراسة في أوروبا وأمريكا ولكن بسعر أرخص.

5. جودة الحياة

المعيشة في اليابان آمنة، كما أن مواعيد وسائل المواصلات منضبطة، بالإضافة إلى وجود منظومة صحية متكاملة؛ أي أن الطالب في اليابان لا يتشتت ذهنه في أمور أخرى تسحب من تركيزه في الدراسة.

6. الشركات اليابانية

كثير من الشركات اليابانية لها أفرع في مختلف أنحاء العالم، ولذلك فهي تحتاج إلى توظيف الطلبة الدوليين طوال الوقت.

صعوبة الدراسة في اليابان

أن أكثر شيء يمكن أن يواجهه الطلاب الدوليين في دراستهم في اليابان ، ما يتعلق بلغة الدراسة في اليابان ، حيث لعلها أكبر حاجز يمكن أن يحد من تقدم الطلاب الدوليين للالتحاق ب الجامعات اليابانية الحكومية ، فاللغة اليابانية تعتبر من مفتاح الدراسة بالنسبة لطلبة ، فبدونها لن يتمكنوا من الدراسة في الجامعات اليابانية ، والاستفادة من المنح الدراسية في اليابان ، المقدمة لطلاب الدوليين.

في اغلب الأحيان ، حيث تقتصر البرامج الدراسية التي تدرس باللغة الإنكليزية ، فقط على عدد محدود من البرامج والتخصصات في المرحلة الجامعية الأولى من التعليم باليابان ، وقد تزيد قليلًا عن ذلك في مراحل البكالوريوس والدكتوراه كذلك ، كما إن الشعب الياباني ليس ملما بما فيه الكفاية باللغة الإنكليزية ، وهذا ما يدفع بالكثير من الطلاب الدوليين والذين ينوون الدراسة في الجامعات اليابان ، البدء بتعلم اللغة اليابانية في أحداء المدارس اليابانية المتخصصة بتعليم اليابانية لغير الناطقين بها من الطلبة الدوليين ، التي قد تكلف حوالي 1300 دولار ، كما يمكنك تعلم اللغة اليابانية من البين داخل وطنك ، أو تعلمها عن طريق الدراسة الذاتية إن كنت ترى أن لك القدرة على تعلمها بهذه الطريقة .

نظام التعليم في اليابان

الدراسة في اليابان

تتميّز اليابان بأنّ النسبة العظمى من سكّانها متعلّمين ومؤهلين بشكل كامل للدخول في سوق العمل، وهذا ما ساعد البلاد على التطوّر الرهيب وخلال فترة وجيزة.

يوجد في اليابان أكثر من 700 جامعة، 10 جامعات منها تتصدّر قائمة أفضل 200 جامعة في العالم وهذا دليل كافي على جودة التعليم في اليابان والذي يوازي التعليم في بريطانيا وأمريكا وبتكاليف أقل. ونظراً لتقلّص عدد السكان في اليابان، تسعى الدولة إلى جعل التعليم دولياً لجذب المواهب الأجنبية وتجديد القوى العاملة المحليّة.

تقدم الجامعات هناك برامج جامعية (بكالوريوس) مدّتها 4 سنوات وبرامج دراسات عليا مدتها سنتين و 3-4 سنوات في برامج الدكتوراه.

يبدأ العام الدراسي في أبريل وينتهي في مارس، مع إجازة صيف في منتصف يوليو إلى بداية سبتمبر، وإجازة شتاء من نهاية ديسمبر إلى بداية يناير.

مرحلة البكالوريوس في اليابان

الدراسة في اليابان

بعد الدراسة في مدارس اليابان و التخرج منها ، سيكون أمام الطالب خيارات عده يمكنه الأختيار من بينهما لمواصلة الدراسة الخاصة به. الخيار الأول هو دخول كليات التكنولوجيا.

الخيار الثاني هو كليات المبتدئين . بعد اكمال المجال الذي اختاره الطالب في هذه و ايضا بعد اجتياز اختبار NIAD-UE يمنح الطالب درجة البكالوريوس.

الخيار الثالث هو دخول كليات التدريب المهني. من خلال الدراسة في هذه الكليات لمدة 2 إلى 3 سنوات ، سوف تحصل على دبلوم جامعي و بعد 4 سنوات ، سوف تحصل على دبلوم متقدم. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن للطالب الحصول على درجة البكالوريوس في الجامعات اليابانية بعد اجتياز دورات مدتها 4 سنوات و في بعض الحالات 6 سنوات.

مرحلة الماجيستر و الدكتوراة في اليابان

الدراسة في اليابان

من الممكن التقدم للدراسة في الجامعات اليابانية على مستوي الماجستير و الدكتوراه . تستمر دورات الماجيستر في اليابان ، مثل معظم البلدان في العالم ، لمدة عامين و تكلف في المتوسط ​​5000 دولار في السنة. تكلفة دورات الدكتوراه هي نفسها تقريبًا ، و لكن تستغرق حوالي 3 إلى 4 سنوات

اللغة اليابانية

دعونا نبدأ ببعض الحقائق المثيرة للاهتمام حول اللغة اليابانية:

  • عدد المتحدّثين الأصليين باللغة اليابانية يتجاوز ال126 مليون شخص ومعظمهم يقيمون في اليابان.
  • تحتل اللغة اليابانية المرتبة الثامنة على مستوى العالم كأكثر اللغات استخداماً عبر الإنترنت.
  • لا يوجد في اللغة اليابانية تصاريف للأفعال ولا تتغير الأسماء في حالة الجمع أو الإضافة مما يسهل تعلمها.
  • تصنف اللغة اليابانية على أنها واحدة من أسرع اللغات في العالم.
  • تحتوى اللغة اليابانية على 46 حرف أساسي ومع العلم أنّ معجم اللغة يحتوي على ما يقارب ال500 ألف كلمة! أنت بحاجة بين 3000-5000 كلمة فقط لإتقان اللغة والتحدّث بها.
  • تتميز اليابانية بقواعدها النحوية الواضحة إلى حد كبير، وهذا ما ينطبق أيضاً على النطق ومهارات المحادثة الأساسية.

تكاليف المعيشة في اليابان

الدراسة في اليابان

يُقدر المبلغ اللازم لتغطية تكاليف معيشة الطالب في اليابان بحوالي 752 دولارا أمريكيا شهريًّا بحسب المعدل العام، وهو غير شامل لتكاليف الدراسة، كما أن حوالي 520 دولارا أمريكيا من هذا المبلغ تُخصص لتغطية تكاليف الإقامة والطعام.

  • السكن الجامعي: حوالي 11,900 ين شهرياً (110 دولار أمريكي).
  • السكن الخاص: حوالي 58500 ين شهرياً (550 دولار أمريكي).
  • السكن مع عائلة يابانية: حوالي 30000 ين شهرياً (300 280 دولار أمريكي).

تكاليف الدراسة في اليابان

الجامعات الحكومية في اليابان لديها أسعار موحّدة، حيث الرسوم السنوية حوالي 535800 ين و رسوم القبول 28200 ين، بالإضافة إلى الرسوم الصغيرة يكون في المجموع حوالي 850000 ين (8000 دولار أمريكي) للسنة الأولى من البرامج الجامعية.

أما الجامعات الخاصة تكون ذات رسوم دراسية تصل إلى ضعف الرسوم المطلوبة في الجامعات الحكومية. عملياً أكثر من 1600000 ين (15000دولار أمريكي) في السنة الدراسية الواحدة وتختلف من جامعة إلى أخرى حسب البرنامج الدراسي والدراسة الأكاديمية والجامعة.

أما عن تكاليف الدورات للغة اليابانية لمدة سنة واحدة هي حوالي 700000ين ورسوم القبول 50000ين في مجموع حوالي 750000ين (7000دولار امريكي).

برامج الدراسات العليا:

  • 6.990-7.704 دولار سنويًّا في الجامعات المحلية والجامعات الوطنية.
  • 6.018-12.326 دولار سنويًّا في الجامعات الخاصة.

برامج البكالوريوس:

  • 6.990-7996 دولار سنويًّا في الجامعات المحلية والجامعات الوطنية.
  • 8.918-41.547 دولار سنويًّا في الجامعات الخاصة.

برامج دراسة اللغة اليابانية:

  • 3.419-10940 الدورات المعروضة في الجامعات الخاصة والكليات.
  • 3.547-17.094 الدورات المقدمة في معاهد اللغة اليابانية.

أفضل الجامعات اليابانية للطلاب الدوليين

الدراسة في اليابان

1- جامعة طوكيو (The University of Tokyo)

حازت جامعة طوكيو على المرتبة 34 بين أفضل مئة جامعة في العالم، والمرتبة السابعة عالميًّا في تخصص اللغات الحديثة، والمرتبة التاسعة عالميًّا في تخصص علم الطبيعة، والمرتبة 13 بين أفضل الجامعات الآسيوية. تأسست سنة 1877، وتضم أكثر من 29,000 طالب.

2- جامعة كيوتو (Kyoto University)

ثاني أفضل الجامعات اليابانية، حظيت بالمرتبة 37 بين أفضل مئة جامعة في العالم، والمرتبة 18 عالميًّا في تخصص علم الطبيعة، والمرتبة التاسعة عالميًّا في تخصص الهندسة الكيميائية، والمرتبة 15 بين أفضل الجامعات الآسيوية. تأسست سنة 1897، وتضم حوالي 30,000 طالب.

3- معهد طوكيو للتكنولوجيا (Tokyo Institute of Technology)

اشتهرت هذه الجامعة ببحوثها المتميزة منذ تأسيسها سنة 1881، تضم حوالي 10,000 طالب، وقد نالت المركز 56 بين أفضل مئة جامعة في العالم، والمركز 19 عالميًّا في تخصص الهندسة الكهربائية، والمركز 22 عالميًّا في تخصص الهندسة والتكنولوجيا، والمركز 14 بين أفضل الجامعات الآسيوية.

4- جامعة أوساكا (Osaka University)

تأسست الجامعة سنة 1931، وتضم حوالي 26,000 طالب، كما حظيت بالمرتبة 63 بين أفضل مئة جامعة في العالم، والمرتبة 25 عالميًّا في تخصص الكيمياء، والمرتبة 39 عالميًّا في تخصص علم الطبيعة، والمرتبة 17 بين أفضل الجامعات الآسيوية.

5- جامعة توهوكو (Tohoku University)

اكتسبت هذه الجامعة شهرة واسعة بين جامعات اليابان في مجال التعاون الصناعي، وتأسست سنة 1907، وتضم أكثر من 17,000 طالب، كما حظيت بالمرتبة 75 بين أفضل مئة جامعة في العالم، والمرتبة 22 عالميًّا في تخصص علم المواد، والمرتبة 42 عالميًّا في تخصص علم الطبيعة، والمرتبة 20 بين أفضل الجامعات الآسيوية.

التسجيل في الجامعات اليابانية

الدراسة في اليابان

تحتاج الى المستندات التالية للتسجيل في الجامعات اليابانية:

  • استمارة تقديم
  • بيان شخصي
  • نسخة رسمية عن درجات الثانوية او الجامع
  • شهادة التخرج 
  • خطابات توصية
  • جواز سفر ساري المفعول
  • تقرير طبّي يثبت خلو المتقدّم من الأمراض السارية والمعدية.
  • درجات اختبارات اللغة الانكليزية

المنح الدراسية في اليابان

الدراسة في اليابان

المنح الدراسة في اليابان ، تعد من أهم الأمور التي يفكر فيها الطلبة الدوليين ، فأن الطالب الدولي في تفكير مستمر في تكاليف الدراسية في اليابان ، فدولة اليابان هي واحدة من بين أغلى الدول الأسيوية ، فيما يتعلق بالجانب الدراسي ونفقات المعيشة هناك ، ولكن من الضروري ألا تجعل الطالب هذا الجانب يحد من طموحات الطالب وحماسك تجاه الدراسة

زد على ذلك الجهات الحكومة اليابانية ، التي تهدف إلى زيادة أعداد الطلاب الدوليين في اليابان ، كالمنحة الحكومية اليابانية التي تغطي معظم الدرجات الدراسية الجامعية ، وكذلك الدراسات العليا والبحوث والدراسات الأكاديمية هناك ، حيث يوجد من المنح عدد متنوع عديد من المنح الدراسية.

تقدم الحكومة اليابانية الكثير من المنح الدراسية للطلبة الدوليين، حيث يمكنك الاطلاع على القائمة الرئيسية للمنح عبر موقع المنظمة اليابانية لخدمات الطلاب ومن أهم تلك المنح:

1منح الطلاب الدوليين، وتختلف شروط وقيمة المنحة بحسب اختلاف التخصص والدرجة العلمية، كما يحصل الطلاب المتقنون اليابانية على مزايا أكثر من غيرهم، ويكون التقدم إليها عن طريق السفارة اليابانية في بلدك.

2. منح Monbukagakusho الفخرية، وتمتد طوال 12 شهرًا أو 6 شهور، وتقدم مصروفًا شهريًا قيمته 450 دولار شهريًا للطلبة الجامعيين، و280 لدارسي اللغة اليابانية، ويمكن الحصول على مصروفات أخرى مثل الرسوم الجامعية بحيث لا يتجاوز كل ما يحصل عليه الطالب في الشهر 840 دولار. ويمكن التقدم إليها من خلال الجامعة أو المعهد مباشرة، وتشترط ألاّ يقلّ التقدير العام للمتقدم (GPA) عن 2.30.

ظروف العمل و الأقامة في اليابان بعد الدراسة

الدراسة في اليابان

من أهم الأشياء التي يجب أن تتم مناقشتها من قبل أي طالب دولي يرغب بالدراسة في اليابان أو أي دولة أخرى هي ظروف العمل في بلد المقصد. لأن معظم الطلاب يخططون للبقاء في ذلك البلد بعد التخرج. لذلك ، من الأفضل إلقاء نظرة على معدل البطالة في هذا البلد. كما نرى في الرسم البياني أدناه ، كان هذا المعدل دائمًا أقل من 6٪ منذ عام 1972 ، مما يدل على أن اليبان لديها معدل البطالة منخفض مما يضمن امكانية الحصول علي عمل بسهولة .

بالإضافة إلى ذلك ، من عام 2009 إلى عام 2020 ، كان هذا المعدل في احسن حالاته بحيث وصل هذا العام الي حوالي 2.9 في المائة. هذا يعني أنه في اليابان ، حوالي 3 من كل 100 شخص عاطلون عن العمل. ادناه يمكنك التحقق من من معدل البطالة في اليابان .

التدوينة السابقة

التدوينة التالية